قصة ملهمة لطبيب مصري كرمه محمد بن راشد بصناع الأمل

كرم الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، طبيبا مصريا ضمن مبادرة صناع الأمل، بسبب تفرغه خلال 30 عاما لعلاج الفقراء في مصر وبسعر رمزي.

الطبيب المصري وهو الدكتور مجاهد مصطفى علي الطلاوي من قرية طلا بمدينة سمسطا بمحافظة بني سويف جنوب مصر، لم يتجاوز الستين من عمره، وتخصص في جراحة المسالك البولية.

وقال خلال تكريمه أمام الشيخ محمد بن راشد والمشاركين في الحفل، إن هذا الصرح وكل هذه الجماهير هما ما أعدَّه البشر لتكريم البشر فما بالكم بما أعدَّه رب البشر للبشر.

ويروي محمد سمير حليس زوج ابنة الطبيب المصري القصة كاملة لـ”العربية.نت”، حيث يقول إن الدكتور مجاهد ومنذ تخرجه في كلية الطب بجامعة القاهرة في الثمانينيات قرر أن تكون قيمة الفحوص الطبية للمرضى من الفقراء لا تتجاوز جنيهين، وأنشأ لهذا الغرض عيادتين واحدة في قريته ومسقط رأسه بطلا، والثانية في مدينة سمسطا، وخلال 30 عاما، ظلت قيمة وسعر الفحوص جنيهين ولم ترتفع إلى 10جنيهات إلا قبل أعوام قليلة.

ويضيف أن الدكتور مجاهد لا يقوم بهذا العمل الخيري والإنساني بمفرده بل تشاركه فيه زوجته الطبيبة زيناهم حليس والمتخصصة في أمراض النساء، وأبناؤهما السبعة، وهم 6 بنات وولد، منهم 5 أطباء واثنتان صيدلانيتان، وجميعهم يتشاركون في معمل التحاليل وصيدليتين، ويساهمون في توفير الفحوص والتحاليل والأدوية للمرضى من الفقراء مجانا.

ويقول إن الطبيب المصري لا يتقاضى أحيانًا هذا الأجر الرمزي ممن لا يملكونه ويكتب على الوصفات الطبية الخاصة بهم كلمة خالص، ليسهل عليهم عمل الفحوص والتحاليل المطلوبة في المعمل الخاص به مجانا، والحصول على الأدوية من الصيدلية مجانًا أيضا.

وعن كيفية ترشيح الطبيب لجائزة مبادرة صناع الحياة، يقول زوج ابنته، إن العائلة كلها فوجئت بخبر ترشحه للجائزة، ولم تكن تعلم من رشحه لها، مضيفا أنها علمت بعد ذلك أن صفحات على موقع التواصل الاجتماعي تحدثت عنه وعن أعماله وتم تداولها بكثافة حتى وصلت للقائمين على المبادرة وتوصلوا له وأخبروه بترشحه وفوزه بالجائزة.

لم يكتف الدكتور مجاهد في جهوده بعلاج المرضى من الفقراء مجانا بل تنوعت أعماله الخيرية، ويقول شعبان محمد من أبناء مدينة سمسطا ومن أبناء عمومة الطبيب، إن الدكتور مجاهد يخصص مبالغ شهرية لدعم الطلبة الأيتام وتوفير احتياجاتهم المدرسية، كما خصص مبالغ أخرى لشراء الطعام للفقراء، ويشتري حصة كبيرة شهريا من الخبز يقدم للأسر المتعففة، مضيفا أنه كتلة من الخير تسير على الأرض.

المصدر: القاهرة – أشرف عبدالحميد

#عاشق_عمان

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
Open chat
أرسل كلمة