حثالة…

أنا لست جبانا لا تكبل خطوتي ثقل المسافات
أنا راجع برغم عيونهم الحاقدة
هم يتهامسون وكأن للجدران أذآن تسمع
هم يتخفون وكأن للسقف عيون تبصر
هم يتألمون وكأن سياط جلاد تنزل على ظهورهم
يباغتهم طيفي..
بضحكة رهيبة ها ها ها ها .. كأنه القدر
وفي زاوية من الزمن..
هناك قافلة تولول في الدجى..
لا تدرك مصيرها المشئوم
هم حفاة عراة مشردون..
لا يمتلكون قلب كالذي أملك


بدر بن عبدالله الهادي

#عاشق_عمان

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
Open chat
أرسل كلمة