الزراعة.. تواصل جهودها في توفير الأسماك خلال شهر رمضان وأشهر الصيف

تتواصل جهود وزارة الزراعة والثروة السمكية في تنظيم عملية توفير الأسماك بكميات وبأسعار مناسبة في الأسواق المحلية وفي إطار التعاون القائم بين الوزارة وشركات تسويق الاسماك ومنافذ ومحلات بيع الاسماك على تنفيذ برنامج تسويقي في شهر رمضان الفضيل وأشهر الصيف (يونيو ، يوليو ،أغسطس) من كل عام الذي يهدف إلى ضمان توفير الأسماك في الأسواق المحلية على مستوى محافظات السلطنة خلال فترة الصيف لتجنب نقص كميات الأسماك في السوق المحلي بسبب تأثير العوامل الطبيعية.

وقد كان لهذا العام استعداد أكبر من قبل شركات الأسماك لتوفير كميات من الأسماك في الأسواق المحلية في ظل الظروف الاستثنائية التي تمر بها السلطنة أثر تداعيات فيروس كورونا (كوفيد 19 ) مما تم اتخاذ عدة تدابير وقائية للمساهمة في الحد من انتقال المرض ومن ضمنها اغلاق الأسواق السمكية والتركيز على المنافذ التسويقية (محلات بيع الأسماك ) في مختلف محافظات السلطنة لرفد وتوفير الأسماك حيث تم تدشين منصة بحار لادراة عملية الدلالة الالكترونية في سوق الجملة المركزي للاسماك وذلك لشراء الأسماك عن بعد بهدف تسهيل عمليات شراء المنتجات السمكية بالجملة لتجار ومسوقي الأسماك والشركات والمؤسسات العاملة في القطاع الخاص من مختلف محافظات السلطنة .

وشارك في البرنامج التسويقي لهذا العام أكثر من (40 ) شركة حاصلة على ضبط الجودة و اكثر من( ٤٠٠ ) محل مدرجة في دليل المنافذ التسويقية وتدشين منصة بحار بلس، ومن المؤول أن تساهم تلك الشركات في توفير كميات من الأسماك وذلك بتسيير ناقلات الأسماك الى ولايات السلطنة وفق جدول زمني معد لتسويق الأسماك بشكل أكبر خلال فترة الصيف و شهر رمضان لهذا العام وحتى ١٢/ ٨/ ٢٠٢٠ . وتسهيل عملية الطلب للاسماك عبر المنصة الالكترونية ( بحار بلس ) للمستهليكن كمرحلة اولى في محافظة مسقط.

حيث تم التنسيق مع الشركات وناقلي الأسماك ومنافذ بيع الأسماك على توفير كميات من الأسماك خلال هذه الفترة خاصة، وقد شهدت هذه المنافذ توفر كميات متنوعة من الأسماك وبأسعار مناسبة . ومن المتوقع من خلال تضافر الجهود التعاون بين شركات الأسماك ومنافذ البيع المختلفة توفير الأسماك بشكل أكبر للمستهلك وفق تدابير احترازية تشرف عليها الوزارة للتقليل من الزحام لأجل المصلحة العامة.

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
Open chat
أرسل كلمة