“دار العطاء” تطلق مبادرة “شفاء” لمتضرري كورونا

أطلقت جمعية دار العطاء وبالتعاون مع المديرية العامة للمؤسسات الصحية الخاصة، والشركة الوطنية للصناعات الدوائية، والشركة العمانية لمستحضرات الصيدلة، وصيدلية مسقط، حملة “شفاء” لتوفير الأدوية الأساسية بولاية مطرح، تستهدف عدة فئات منهم المصابون ببعض الأمراض المزمنة من القاطنين في منطقة مطرح والمقيمون الذين ليس لديهم تأمين صحي، وغير القادرين على تحمل الكلفة، والمتأثرون بقرار العزل التام وعلى وجه التحديد المصابون بأمراض السكري، وارتفاع ضغط الدم، وأمراض القلب، حيث تغطي الحملة عددا محددا من المصابين بهذه الأمراض.
وتأتي هذه الحملة نتيجة للإجراءات الاحترازية المصاحبة لفيروس كورونا (كوفيد 19) والتي استوجبت غلق مداخل ومخارج ولاية مطرح حفاظا على المصلحة العامة.
وعن الحملة تقول منال بنت محمد بن حسن العبدوانية عضو بمجلس إدارة جمعية دار العطاء: “بداية أتقدم بالشكر الجزيل للشركة الوطنية للصناعات الدوائية على تبرعهم بـ 2000 علبة دواء، والمديرية العامة للمؤسسات الصحية الخاصة والشكر موصول أيضا للشركة العمانية لمستحضرات الصيدلة، وصيدلية مسقط.
وتضيف العبدوانية: “بعد أن أصبحت ولاية مطرح شبه معزولة على القاطنين فيها من مواطنين ومقيمين منذ 1 أبريل 2020، هبَّ المجتمع بمختلف فئاته لمؤازرة السكان بتوفير المؤن والإمدادات الضرورية لجميع سكانها، إلا أنه مع ذلك ظهرت الحاجة إلى الوقوف بجانب الوافدين المقيمين بالولاية والذين يعانون من مختلف الأمراض المزمنة ويعتمدون على الأدوية التي يجلبونها من بلدانهم نظراً لرخصها من تلك المصادر، ومع حظر حركة الطيران وحركة التنقل في المنطقة فقد أصبح من الصعوبة على تلك الفئة الحصول على هذه الأدوية التي تعتمد عليها حياتهم بشكل حيوي، ولذلك بادرت “دار العطاء” بإطلاق حملة “شفاء” بهدف توفير الأدوية الأساسية للمصابين بالأمراض المزمنة في منطقة مطرح من المقيمين غير القادرين على تحمل الكلفة والذين لا يغطيهم التأمين الصحي”.

/عمان/

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
Open chat
أرسل كلمة