جهود كبيرة تقوم بها صحية الظاهرة لمكافحة كورونا

أكد الدكتور سالم بن موسى بن سيف العبري
المدير العام للمديرية العامة للخدمات الصحية لمحافظة الظاهرة على
تضافر الجهود منذ البداية للتعامل مع جميع الإجراءات المتخذة للتصدي
لجائحة كورونا (كوفيد19) ، تزامناً مع الجهود والإجراءات التي بدأتها
وزارة الصحة منذ ظهور الفيروس في جمهورية الصين الديمقراطية
الشعبية نهاية شهر ديسمبر من العام 2019م ، و تم الإعلان عن انتشاره
عالميا في شهر يناير 2020 م ، حيث اعتمدت الوزارة مجموعة من
الإجراءات تم تحديثها بما يتفق ويتلاءم مع الوضع المستجد والمتسارع
لهذا الوباء العالمي .

وكإجراء فاعل حقق وأثمر عن العديد من النتائج الإيجابية يوجد بالوزارة
برنامج للترصد الوبائي للالتهابات التنفسية الحادة والشديدة لمعرفة نوع
الفيروسات المنتشرة في المجتمع، التي تصيب الجهاز التنفسي، بالإضافة
إلى وجود خطة للتأهب الوبائي، ولكيفية التعامل مع الحالات المشتبه في
إصابتها بفيروس كورونا.

وقال العبري إنه تم التأكد من الجاهزية في ولايات محافظة الظاهرة من
خلال تنفيذ تمارين المحاكاة والمتابعة من فرق التقييم التي أعدت برامج
موسعة للتأكد من مستوى جاهزية مؤسسات القطاع الصحي الحكومي
ومؤسسات القطاع الصحي الخاص في التعامل مع الجائحة ، و تمت
مراعاة توفر المستلزمات الطبية ومعدات الوقاية الشخصية للعاملين
الصحيين كالكمامات والقفازات ومستلزمات الوقاية الشخصية ، التي لها
دور كبير وفاعل في الحد من العدوى ، كما تم تزويد مستشفى عبري
ومؤسسات الرعاية الصحية الأولية بولايات المحافظة بأدوات ومستلزمات
أخذ العينة للفحص المختبري.

وأوضح الدكتور سالم بن موسى العبري المدير العام للخدمات الصحية
لمحافظة الظاهرة بأنه تم تفعيل خطة طوارئ الصحة العامة وتفعيل غرفة
الطوارئ على مدار الساعة، وتفعيل الخطوط الساخنة للمؤسسات الصحية
وللمعزولين منزلياً أو مؤسسياً وللتواصل المجتمعي، وذلك من خلال فريق
عمل تم تدريبه على الجوانب المتعلقة بذلك كل حسب تخصصه ومجال
وطبيعة عمله.
كما تم وضع خطط بديلة للتعامل مع الحالات في حال زيادة الأعداد، وتم
التأكيد على أهمية التقييم المبدئي في المؤسسات الصحية بالمحافظة،
ومتابعتها باستمرار وتقبل المقترحات بما يعزز من جوانب الجاهزية
والمتابعة والرقابة، وبما يعزز من الثقافة الصحية الهادفة والشاملة لدى
العاملين بالحقل الصحي بمختلف الفئات.

كما تم تشكيل فرق ميدانية لمتابعة المعزولين مؤسسياً ومنزلياً بما يضمن
تقيدهم بالإجراءات واتباعهم لما تم توجيههم لهم من نصح وإرشاد، وتم
كذلك تعزيز كل ما يتصل بخدمة الدعم والإرشاد النفسي للعاملين الصحيين
والمعزولين.
وفيما يتصل بالجوانب التثقيفية والتوعوية نفذت المديرية العديد من
حملات التوعية والتثقيف للتعريف بالفيروس والأعراض الناتجة عنه
وأساليب وطرق مكافحة العدوى، استهدفت الكوادر الطبية والطبية
المساعدة والإداريين والعاملين بمختلف المؤسسات الصحية الحكومية
والخاصة مرورا بالتثقيف والتوعية في المدارس والكليات والمؤسسات
الحكومية عند بدء تفشي الفيروس.

كذلك تم تشكيل فرق تثقيفية لنشر التوعية الصحية لمختلف أفراد المجتمع
وللمقيمين (بمختلف اللغات)، وتم تعزيز ذلك بإعداد فديوهات توعوية
مختلفة حول الوقاية من التعرض للعدوى بفيروس كورونا تمت صياغتها
وإعدادها بصورة سهلة ومفهومة.
علاوة على ذلك نظمت المديرية زيارات لمختلف المجمعات التجارية
والشركات وتقديم النصائح الطبية للعامة، بالإضافة إلى تركيب لوحات
توعوية على الشوارع العامة وبث المواد المصورة التثقيفية في جميع
المؤسسات الصحية، وفي عدد من المواقع العامة تهدف إلى رفع مستوى
الوعي لدى المواطنين والمقيمين وتصحيح المفاهيم المغلوطة من أجل
غرس جوانب الوعي الصحي لدى الجميع.

وتم تفعيل اللجنة الرئيسية لإدارة الطوارئ والكوارث الصحية بالمديرية
بهدف ضمان توفر جميع المستلزمات الطبية في المؤسسات الصحية
وضمان تدريب العاملين الصحيين على طرق التعامل مع الحالات المشبوهة
/بكوفيد١٩/ وكيفية جمع العينات، وتم تشكيل فرق تثقيفية لزيارة
المجمعات التجارية والشركات وتقديم النصائح الطبية للعامة بالإضافة إلى
تركيب لوحات توعوية على الشوارع الرئيسية وبث المواد المصورة
التثقيفية في جميع المؤسسات الصحية.

وتهدف هذه الجهود إلى رفع مستوى الوعي لدى المواطنين والمقيمين
وتصحيح المفاهيم المغلوطة من أجل تحصين المجتمع وحمايته من تفشي
الأمراض، بجانب تشكيل فرق ميدانية لمتابعة المعزولين منزليا والتأكد من
تطبيق إجراءات العزل المنزلي وخلوهم من الأعراض. كما قامت المديرية
بتخصيص خطوط ساخنة لتلقي الاستفسارات المجتمعية والمتعلقة
بكوفيد١٩

واستطرد الدكتور سالم بن موسى العبري المدير العام للخدمات الصحية
لمحافظة الظاهرة: قامت المديرية بتنفيذ حملة موسعة لفحص العمالة
الوافدة في محيط أماكن سكنهم بمختلف قرى ولايات المحافظة الثلاث
عبري وينقل وضنك، وذلك في إطار الجهود المبذولة للحد من انتشار
فيروس كورونا “كوفيد -19”. وشهدت الحملة مشاركة العاملين في مجال
الصحة العامة والكوادر الصحية الأخرى المساندة، وقد شهدت الحملة
تعاونا ملموسا من الفرق الأهلية والتوعية وأصحاب الحافلات بولايات
المحافظة من خلال مساهماتهم ومساعداتهم اللوجستية لإنجاح فعاليات
الحملة.

من جانب آخر تواصل المديرية تكثيف برامجها التوعوية والتثقيفية التي
تستهدف المواطنين والمقيمين بولايات المحافظة وذلك للتعريف بفيروس
كورونا كوفيد-19، كما تتم بصورة مستمرة متابعة جاهزية جميع
المؤسسات الصحية الحكومية والمؤسسات الصحية الخاصة بولايات
المحافظة في التعامل مع جائحة كوفيد 19، بالإضافة إلى متابعة تنفيذ
جميع الإجراءات اللازمة للحد من انتشار العدوى بفيروس كورونا ( كوفيد
19).

/العمانية/

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
Open chat
أرسل كلمة