كنتُ أنا

وأنا هنا وأنا هناك
لأنايَ وصلٌ في أناك

قَدْ دلّني عطرٌ وضوءٌ
في جبيني من سناك

ولأنتَ منّي من دمي
نسلٌ تعاقبَ في بُناك

طيني وطينك واحدٌ
إذ لوّناني لوّناك

أطلقْ عنانك للمدى
فالمُنتهى أنا مِنْ فناك

فأنا حياتُك بينما
قَدْ كنتَ أنت بها هناك

إبراهيم السالمي

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
Open chat
أرسل كلمة