مجلس إدارة بنك التنمية العماني يعقد اجتماعه السادس

عقد مجلس إدارة بنك التنمية العماني اجتماعه السادس للعام الجاري 2020، وذلك برئاسة المكرم د.سعيد بن مبارك المحرمي نائب رئيس المجلس وبحضور أعضاء المجلس والرئيس التنفيذي بالمقر الرئيسي للبنك.
وقد ناقش مجلس الإدارة خلال اجتماعه تقريري الأدائين الإتماني المالي للنصف الأول من العام وذلك حتى 31 يونيو 2020، كما تم عرض مقترح تقديم منتجات تمويلية جديدة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة ومشاريع الشركات لمساعدتها في التغلب على الأوضاع الراهنة بالإضافة إلى مناقشة بعض طلبات المشاريع الممولة من قبل البنك والموافقة على تمويل مشروعين نوعيين في قطاعات الصحة والأمن الغذائي تمثلا في مشروع الصناعات الدوائية ومشروع إنتاج الفطر والذان سيشكلان إضافة للمشاريع الإنتاجية في الاقتصاد الوطني .
كما تم خلال الاجتماع مناقشة الخطة التشغيلية التقديرية والموازنة التقديرية للبنك للعام 2021 وبعض المواضيع الأخرى ذات العلاقة والتي اتخذ المجلس القرارات اللازمة بشأنها.
وأكد المكرم د. سعيد بن مبارك المحرمي نائب رئيس مجلس الإدارة على أن بنك التنمية العماني يعمل على تعزيز دوره في تنمية القطاعات الاقتصادية الواعدة عبر ابتكار منتجات تمويلية تتناسب مع احتياجات أصحاب المشاريع والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة، مؤكدا على أن أهداف البنك الاستراتيجية وخططه التمويلية متوافقة مع رؤية عمان 2040 وتعمل على تبني القطاعات والمشاريع المنبثقة منها.
وأضاف المحرمي أنه بالرغم من أن بنك التنمية العماني يعمل وفقا لمعايير الحوكمة وكفاءة الأداء إلا أنه جاري مراجعتها لتتواكب مع التوجهات الحكومية ورؤية جهاز الاستثمار العماني في هذا الجانب.
وأشار المحرمي إلى أن بنك التنمية حقق خلال مسيرته إنجازات كبيرة ساهمت في دعم الاقتصاد الوطني وإيجاد القيمة المحلية المضافة عبر تمويله المشاريع الإنتاجية والمولدة لفرص العمل.
وبين المكرم د. سعيد المحرمي أن الإيعاز لبنك التنمية العماني لتنفيذ برنامج القروض الطارئة هو دليل ثقة من قبل الحكومة الرشيدة واللجنة العليا في قدرات وإمكانيات البنك مؤكدا على أن البنك يبذل قصارى جهده ليكون على قدر التطلعات المأمولة منه وتقديم القروض للمستفيدين منها بكل سهولة ويسر.
وفي ذات السياق قال الدكتور عبدالعزيز الهنائي الرئيس التنفيذي لبنك التنمية العماني أن بنك التنمية ماضٍ في تنفيذ أهدافه الاستراتيجية خاصة تلك المتعلقة بترسيخ مبدأ الشراكة ودعم مشاريع الشركات والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة وذلك عبر تبني أفضل الممارسات في التمويل التنموي بالإضافة إلى تقديم الدعم الفني والمعرفي للمستفيدين من خدمات البنك.
وأضاف الدكتور عبدالعزيز الهنائي أن البنك يعمل جاهدا لإنجاز طلبات برنامج القروض الطارئة بالإضافة إلى القروض المعتادة التي يقدمها البنك، مشيدا بجهود العاملين بالبنك الذي يسخرون كافة إمكانياتهم وأوقاتهم لخدمة أهداف البنك والتعامل مع هذا العدد الكبير من الطلبات في ظل الظروف الصحية الاستثنائية التي تعيشها السلطنة والعالم.

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat
أرسل كلمة