تقنية “الظلال”.. تلتقط ما يحدث خارج إطار الكاميرا

كشف موقع “إنغادجيت” التقني المتخصص عن تقنية سيستخدمها الباحثون في تطوير أخرى جديدة تمنح السيارات ذاتية القيادة، قدرات أكبر على توقع أي أحداث مفاجئة قبل وقوعها بفترة مناسبة.

وتمكن باحثون في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، من ابتكار تقنية جديدة تستخدم “الظلال” لعرض مقاطع فيديو، لا تسجلها الكاميرات.

وبهذه التقنية الثورية ستتمكن السيارات ذاتية القيادة من إيقاف نفسها بنفسها، حتى لو كانت الزاوية التي يأتي منها الخطر حتى لو لم تكن كاميرات المراقبة تغطيها بصورة كاملة.

ويمكن لـ”كاميرا الظلال”، أن تعمل وفق خوارزمية، وطورت لتعيد إنشاء مقاطع فيديو لما يحدث خلف الظلال.

وهذه الخوارزمية الجديدة ستتنبأ من خلال تحركات الكتل والأشياء من خلال الظلال، التعرف على ماهيتها وسرعتها ومدى خطورتها ومسارها.

وذكر معهد ماساتشوسيتس أن ذلك الأمر حتى الآن لا يزال قيد الدراسة والتطوير، وبعد تجربته بصورة كاملة، سيتم دعم الشركات المصنعة للسيارات ذاتية القيادة به، لجعلها أكثر حساسية وقدرة على مواجهة أي ظروف أو مخاطر يمكنها أن تنقذ حياة البشر.

المصدر: العربية.نت
#عاشق_عمان

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
Open chat
أرسل كلمة