إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

Search Result

تقليص
22 نتائج في 0.0286 ثواني.
كلمات البحث
الأعضاء
الكلمات الدلالية (Tags)
ظ†ط¨ظ‡ط§ظ† ط§ظ„ط­ظ†ط´ظٹ x
  •  

  • وسم #دعم_الشورى

    وسم #دعم_الشورى

    شهد الحراك في موقع التواصل الاجتماعي twitter إقبالا جيدا من بعض الشباب العماني بعد أن قاموا بإنشاء وسم “هاشتاق” باسم دعم الشورى “#دعم_الشورى” والذي سعوا من خلاله إلى مخاطبة أعضاء الشورى على خلفية سرية الجلسة المتعلقة بميزانية الدولة،والتي انعقدت في مجلس الشورى يوم الاحد 26 نوفمبر، باجتماع هيكلية المجلس مع معالي وزير المالية. ورغم أن الوسم بدأ بداية كرفض من بعض الشباب لسرية الجلسة، إلا أنه شهد بعد ذلك، وبعد اشتراك سعادة محمد البوسعيدي ممثل ولاية بوشر في مجلس الشورى، استفسارات عدة حول المراقبة والمساءلة...
    شاهد أكثر | الذهاب إلى المشاركة

  • وعن تلفزيونها وإذاعتها وصحافتها

    وعن تلفزيونها وإذاعتها وصحافتها

    إذا امتلكت “أمةٌ” إعلاما واعيا، يقوم بدور المُصلح الذي يضيء للأمة دروبها في عتمات التجارب والاحتدام والتنافس. كاشفا للخلل في المجتمع وأركانه وهيئته، ناهضاً بصوت المجتمع، ورغباتهم وطموحاتهم، إعلاما.. عبر مرئياته وسمعياته ومقروءاته.. يُساهم في توعية المجتمع وتثقيفه، في: ما له من حقوق وما عليه من واجبات… وينهذ بفكر المواطن بما يسمو من مكانته.. لأصبحت شعوب العالم كلها بخير. ولكن.. حين يتحول إعلام أيّ دولة، إلى بوق يتحدث باسم الدولة، ولا نرى من خلاله غير الدولة، ولا نقرأ فيه إلا عن الدولة.. ويُصب
    ...
    شاهد أكثر | الذهاب إلى المشاركة

  • الحصانة في مجلس الشورى.. ترفُ الدولة أم حاجة الشعب!!

    الحصانة في مجلس الشورى.. ترفُ الدولة أم حاجة الشعب!!

    في القضية الأخيرة، والمتعلقة برفع الحصانة عن أعضاء الشورى، كنتُ أودّ أكتب: أيتها الحكومة.. مثلما لك حصانتك لوزراءك.. كذلك الشعب لهم الحق في حصانتهم لممثليهم. لكن، كان المنطق كالعادة يفرض نفسه في آلية التعامل مع الحدث الفارق، لمجلس الشورى. وقبل أن أُعرج في الحديث عن طلب الإدعاء العام، ورفض الشورى، لا بد من الوقوف على رأس نقطة مهمة، وهي كثرة القضايا، التي مصدرها الحكومة نفسها، قضايا لطالما أشغلت الرأي العام، ولطالما احتلت مسااحات واسعة في الصحف المحلية والفيس بوك والنقاشات والحوارات، المحكمة الفلا...
    شاهد أكثر | الذهاب إلى المشاركة

  • اعتذار.. إلى السلطان.. عن حلم وأمل وأمان!!!

    اعتذار.. إلى السلطان.. عن حلم وأمل وأمان!!!

    عزيزي السلطان قابوس، أو “حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس المعظم” كما كنّا نسمعه في الأخبار، ونقرأه أسفل صورتك التي تعقب كل كتاب مدرسي طوال 12 عاما، ونقرأه في الأخبار التي تتداول صورك، وأنت تبتسم أو تلقي خطابا أو تشاهد مهرجانا، عزيزي السلطان، أكتب هذه الرسالة، اعتذارا، لا على ما بدَر منّا من سوء تصرف، بل على ما تلمسناه منك من صمت وتخلّي. فنحن جيل لا ننسى لك فضل عمان، نقلها من ما قبل 1970 إلى ما بعد ذلك، ولكنه جيل لم ينشأ على ما هو أسوأ ليدرك “فضل” ما هو أحسن، جيل ليست مهمته أن “يتوقف” عن المضي
    ...
    شاهد أكثر | الذهاب إلى المشاركة

  • نهضتهم.. ونهضتنا : أي علوّ وصلوه.. وأيّ انتظارٍ ما انتهيناه!

    في عام 1981، كانت ماليزيا، كأي دولة آسيوية، خارجة توّها من احتلال طويل، دولة تعتمد في دخلها على الزراعة، وتتكون ملامحها البشرية مزيج متعدد من الأعراق كالملايوية والصينية والهندية والبوميبوترا، والعديد من الأديان مسلمين ومسيحين وهندوس وبوذيين..إلخ. إلا أنّ هذا المصدر الزراعيّ البسيط، والتوع العرقي العظيم، والتعدد “الديانيّ” المعقّد، لم يمنع من أن تكون ماليزيا، أحد أهم الدول العالمية قاطبة، وأكثر الدول الآسيوية نموّا وتطوراً!! في عام 1999، وبعد أن أكمل مهاتير محمد- أكثر شخص قضى في فترة رئاسة الحكو...
    شاهد أكثر | الذهاب إلى المشاركة

  • القمة العربية الجديدة.. أم العرب الجُدد؟

    القمة العربية الجديدة.. أم العرب الجُدد؟

    الأُمة إذا تفرّق “جمعها”، ضعُف قرارها. ويُصبح أي عمل تحت أيّ عنوان، قليل الفائدة، إن لم تنعدم، ما عدا فيما يتعلق بأمور الاقتصاد والتجارة، والتي عادة يتم تفعيلها بجودة نادرا ما نعهدها في العمل السياسي العربيّ، لارتباط المصالح الاقتصادية هذه بالحُكّام أنفسهم من جهة، ولأنها تمثل عوائد ضريبية جيدة للدولة من جهة أخرى، لذلك تجد الاهتمام بها لافتا للنظر عادة. وعادة، ما يكون لدى هذه الأمة الضعيفة القرار، اهتماما “متدني جدا” بالإنسان. وعادة، ما تكون الأحداث هي من يُسيّرها، وليست هي من يخلق الحدث ويُنظمه.
    ...
    شاهد أكثر | الذهاب إلى المشاركة

  • المصريون.. في نفق التجربة الضيّق!!

    المصريون.. في نفق التجربة الضيّق!!

    أسوأ السيناريوهات التي تتحقق، هي أن تصدق كلمة القائد الفرنسيّ نابليون :الثورة يقوم بها البسطاء، ويحصدها الخبثاء.ذلك أن الثورات على مرّ التاريخ، فعلٌ يقوم بها عامّة الشعوب، حتى وإن كان بها قادة، إلا أن نارها ووقودها هم عامّة الشعب، الذين يخرجون للمطالبة بحقوقهم، وإسقاط كافة أشكال الظلم والقهر عنهم، شعوب تكسر حواجز الخوف والرهبة من النظام الحاكم والمتسلط، وتعتلي قمّة الحرية مقدمة الدماء والأنفس في سبيل ذلك، دون أن يثنيها الموت والقمع النفي عن غايتها. الثورات الحقيقية، هي ثورات الشعوب التي لا تخ
    ...
    شاهد أكثر | الذهاب إلى المشاركة

  • عمان تحت بركان (صوت المُبعدين وثورة المُستضعفين)

    عمان تحت بركان (صوت المُبعدين وثورة المُستضعفين)

    فالسلطان ساهم وبصورة مباشرة، إلى تغييب الشعب عن القرار السياسي، عبر تأخره في تفعيل الدستورية في عمل مجلس الشورىـ وتحديد مهامه وتحجيم دوره في العمل السياسي، والسلطان هو نفسه المسؤول اليوم بالدرجة الأولى، عن ضياع ثروات البلد مثل “صفقة الغاز”، وهو نفسه المسؤول الأول عن قضية “غضفان”، لأن أيّ قرار بهذا المستوى كان لا يتم العمل به إلا بعد توقيع واعتماد منه.
    كتاب (عمان تحت بركان)
    شاهد أكثر | الذهاب إلى المشاركة

  • عن بشّار الأسد.. ربما هي الأخيرة!

    عن بشّار الأسد.. ربما هي الأخيرة!

    في سيَر الدول والقادة، عادة ما يكتب التاريخ المنتصر، وعادةً ما يتم الترويج للمؤرخين القريبين من الأنظمة، وتفضيلهم وتقديمهم على غيرهم، ونشر كتبهم، وتوثيق معلوماتهم، دون النظر إلى الكتب الأخرى، ولا المؤرخين الآخرين، الذين ربما لحظة كتابتهم للتاريخ دون إملاءات من أحد.. يكتبون التاريخ كما هو، خاليا من أيّة شائبة، أو ربما بقليل من الشوائب، ولكن مع كثير من الصدق! بشّار الأسد، طبيب العيون الذي امتهن السياسة من أعلاها، الرجل الذي ورث “إرثا” ممتلئً باللعنات، وترِكةً ثقيلة، وبلادا جسدها مصاباً بالسرطان من
    ...
    شاهد أكثر | الذهاب إلى المشاركة

  • في اغتيال الأسد.. في سقوط الأمم!!!

    في اغتيال الأسد.. في سقوط الأمم!!!

    الحقيقة التي تحاصر واقع الحال اليوم في الشأن السوري هي واحدة لا تتجزأ، هناك الرافض لبشّار، وهناك المتمسك به، والحقيقة التي لا يجوز لنا أبدا تجاهلها، أن القراءات السياسية التي لطالما تصدرت الصحف العالمية والعربية، مُبشرة بسقوط نظام “الأسد” هي قراءات إما أنها استندت في قراءاتها على معطيات خاطئة، أو أنها كُتبت بناءً على أمنيات وهواجس، وفي كلا الحالتين، أثبتت مدى “خطأ” التوقعات السياسية لها. مع وجود القراءات الغربية الكثيفة للحالة السورية، والتي رُغم اختلافها الشديد مع النظام السوريّ، إلا أنها دعت إلى...
    شاهد أكثر | الذهاب إلى المشاركة

  • إلى السلطان.. وبلد الأمان!

    إلى السلطان.. وبلد الأمان!

    حين نقرأ في كتب الأثر.. وتاريخ الأمم، وسيَر القادة والعلماء والكتّاب، لا نجد على مرور التاريخ ذكرا لحاكم ما، خلّده التاريخ، لأنه وفّر”الأمان” لبلده، عند الإغريق والروم والفرس والأمويين والعباسيين والفاطميين والأيوبيين والعثمانيين، بل حتى في تاريخ العالم الحديث ما يُعرف بما بعد “الثورة الصناعية”، وما تخلله من نشوء نظريات سياسية كالشيوعية والرأسمالية والديقراطية.. وتكوّن دولا على إثرها وقيام أنظمة، لدرجة هيمنتها اليوم على حاضرنا من أقصاه إلى أقصاه.. فما وجدنا حاكما واحد خلّده التاريخ لأنّ بلاده بلد...
    شاهد أكثر | الذهاب إلى المشاركة

  • في النقد.. والبدائل.

    في النقد.. والبدائل.

    إن كان مدحنا لحاكم أو نظام ما لأننا أصبنا خيرا منه، فذمنا لآخر لعكس ذلك، بالتالي، عملية الانتقاد لا تنبني على أسس سليمة، وكل الجهود المبذولة في بناء الرأي والرأي الآخر، مصيرها دائما الفشل، لأن المصالح الشخصية وكما قال توفيق الحكيم: هي الصخرة التي تصطدم بها أقوى المبادئ. وهذا سبب ضياع “خط مسار” الكثير من الثورات والمظاهرات. وحينما تقوم أيّة مظاهرة أو ثورة على مطالب ما، يجب أن تكون جملة المطالب هي “أولويات” أي لا يصح أبدا تحقيق جزءٍ منها، والنظر في جزء آخر لما بعد ذلك. الخدعة الكبرى التي تعيشها الأوط
    ...
    شاهد أكثر | الذهاب إلى المشاركة

  • ما أفسده الأمن.. أم ما أهمله السلطان!!

    ما أفسده الأمن.. أم ما أهمله السلطان!!


    نقرأ في الأثر: سيئة قد تُغطي على محاسن كثيرة. واليوم، نشهد من تقلّب المشاهد وتعدد المصائب، ماتنكره النفس، ويرفضه العقل، ونقرأ من تناثر العمل وتشتيت الجهد، ما يُضيع من الجهد، ويحرمنا الأجر. وإذ
    شاهد أكثر | الذهاب إلى المشاركة

  • إيران + أمريكا + إسرائيل… في نظرية المؤامرة.

    إيران + أمريكا + إسرائيل… في نظرية المؤامرة.

    حينما أتحاور مع عدد من المثقفين الخليجين في الشأن الإيراني، أغلبهم يرمي لي العبارة اللغز “المؤامرة الصفوية الصهيونية”، وحينما أستفهم، يبرع بعضهم بالشرح المتكرر القديم الجديد: هي مؤامرة بين إيران وإسرائيل مدعومة من أمريكا، للقضاء على شوكة الدول العربية، وللقضاء على الدور السعودي – المصري في حفظ كيان الأمة العربية وهويتها الإسلامية!!! في أحد زياراتي لبيروت، تحديدا 2008 والتي خصصتها لزيارة الجنوب بأكمله، حتى الخط الأزرق، أقمت بالأشرفية في ضيافة أحد أصدقائي المسيحين، قابلت وقتها عددا من اللبنانيين، من مخ
    ...
    شاهد أكثر | الذهاب إلى المشاركة

  • جلالتكم… هذا المواطن أراد وظيفة.. ففقد عيناً!!

    جلالتكم… هذا المواطن أراد وظيفة.. ففقد عيناً!!

    قيل لهم أن أمر الدولة في سياستها من قبل ومن بعد، بيد رأس الدولة وحده، وأن المسئولين ما هم إلا كالدمى في الحقيقة، لا يملكون من الأمر قولا ولا فعلا، وأن الدولة مهما أخطأ مسئوليها، لا تمسهم ولا تسألهم، وجُلّ ما تفعله بهم تنحيتهم عن مناصبهم، وقيل لهم؛ أن الشعب لو اجتمع على أمر ما، لن تأخذ الدولة به حتى يوافق عليه رأس الدولة، فذهبوا جميعهم، في عدد لا يتجازوز الــ100 شاب وفتاة، وتجمعوا أمام قصر الشموخ، وهم في قلوبهم يقين، أنه لربما قد تم حجب حقيق ما عن القائد والأب وباني الدولة الحديثة، تجمعوا، ولم ينادوا
    ...
    شاهد أكثر | الذهاب إلى المشاركة
يعمل...
X